رئيس الجمهورية يواكب عملية إطلاق القمر الصناعي التونسي  » تحدّي واحد »

Shop the Post

I use affiliate links

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيد، صباح هذا اليوم الاثنين 22 مارس 2021 بمقر شركة "تلنات"، على عملية إطلاق القمر الصناعي التونسي "تحدي واحد" من قاعدة "بايكونور" على متن المركبة الفضائية "سويوز 2". واندرج حضور رئيس الدولة في هذا الحدث العلمي التاريخي في إطار تجسيم حرصه الدائم على تشجيع الكفاءات التونسية الشابة في مختلف الاختصاصات والوقوف إلى جانبها ودعم قدراتها وتثمين إنجازاتها وتحفيزها على البحث العلمي والابتكار التكنولوجي. كما عكست مواكبة رئيس الجمهورية لهذا الإنجاز القيّم إيمانه بأن الشباب التونسي هو الثروة الحقيقية التي يجب الاستثمار فيها والايمان بقدرتها على تحقيق الإنجازات والنجاحات. وأشار رئيس الجمهورية، في كلمة ألقاها بالمناسبة، إلى أن هذا الحدث كان سيُقرن بالذكرى الخامسة والستين لعيد الاستقلال غير أنه لم يتسنّ ذلك بالنظر إلى التأخير الحاصل في عملية إطلاق القمر الصناعي. وأعرب عن تمنياته بأن يكون هذا القمر الصناعي الحامل لاسم "تحدي واحد" مقدّمة لتحديات أخرى، ومن أبرزها كسب معركة التعليم لأنه لا يمكن بناء مجتمع متقدّم بدون تعليم عصري، متفتح ومتوازن بمنأى عن الحسابات السياسية. وذكّر رئيس الدولة بالمقترح الذي سبق أن عرضه على أنظار المجلس الوطني التأسيسي سنة 2012 المتعلق بإحداث مؤسسة دستورية للتربية والتعليم، غير أنه لم يقع في ذلك الوقت التركيز على هذين القطاعين بقدر التركيز على قطاعات أخرى. وشبّه رئيس الجمهورية، في كلمته، الثورة التونسية بهذه العملية الفضائية حيث قامت المركبة بإطلاق الأقمار الصناعية وتخلّصت من المحركات التي صعدت بها إلى السماء وبقيت هذه الأقمار تدور في أفلاك تلتقي أحيانا وتتباعد في الكثير من الأحيان متنكّرة في الأغلب لمن صعد بها إلى سدّة الحكم أو إلى الفضاء الخارجي للأرض. وشدّد رئيس الدولة على أن التحديات ستتوالى وسيرفعها الشباب التونسي المتعطّش للعلم والمعرفة، والذي سيرفع راية تونس خفاقة عاليا في الأرض وفي السماء.