رئيس الحكومة خلال تكريم عناصر الوحدة المختصة للحرس الوطني المشاركة في عملية الشعانبي: « بوجودكم ستبقى تونس ٱمنة ولن يبق مكان للارهاب في بلادنا »

رئيس الحكومة خلال تكريم عناصر الوحدة المختصة للحرس الوطني المشاركة في عملية الشعانبي: "بوجودكم ستبقى تونس ٱمنة ولن يبق مكان للارهاب في بلادنا"

I use affiliate links

✅ أدى رئيس الحكومة هشام مشيشي اليوم الثلاثاء 18 ماي 2021 زيارة إلى مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة من ولاية نابل. واطلع رئيس الحكومة على عرض تفصيلي حول العملية المشتركة الاستباقية التي قامت بها الوحدة المختصة للحرس الوطني بمعية قوات الجيش الوطني فجر 17 ماي 2021 في جبل الشعانبي بالقصرين وتمكنت خلالها من القضاء على خمسة عناصر إرهابية تابعة لكتيبة عقبة ابن نافع من ضمنهم أمير الكتيبة. وتولى رئيس الحكومة بالمناسبة تكريم كل العناصر المشاركة في العملية من الوحدة المختصة، مثنيا على مجهوداتهم ووطنيتهم العالية واخلاصهم في الدفاع عن حوزة البلاد، معتبرا أن هذا التكريم يشمل كل أبناء المؤسسة الأمنية والعسكرية التي لا تتوانى في الدفاع عن الوطن. واعتبر رئيس الحكومة في كلمة بالمناسبة أن هذه العملية هي أبرز دليل على القدرة العملياتية والفنية التي تتمتع بها الوحدة المختصة للحرس الوطني فضلا عن قدرتها على التأقلم مع كل ظروف العمل الصعبة والتنسيق مع بقية الأجهزة الأمنية والعسكرية. وشبّه رئيس الحكومة الضربة التي وجّهتها قواتنا الأمنية والعسكرية للإرهابيين بعملية جراحية شديدة الدقة أثبتت الجاهزية الفائقة لقواتنا وقدرتها على التعامل مع مختلف ميادين القتال إضافة إلى الكفاءة العالية والذكاء في التعامل مع العدو. وشدّد هشام مشيشي أن هذه العملية المشتركة تحمل رسالة للسياسيين مفادها أن حب تونس والدفاع عن أمنها ومصالحها يجب أن يوحدنا في سبيل تحقيق هذا الهدف. وختم متوجها للعناصر المشاركة في هذه العملية قائلا "بوجودكم انتم ستبقى تونس ٱمنة ولن يبق مكان للارهاب في بلادنا".