في المجلس الجهوي للسياحة بسوسة : اشكاليات ومقترحات بالجملة من أجل ضمان موسم ناجح و واعد

في المجلس الجهوي للسياحة بسوسة : اشكاليات ومقترحات بالجملة من أجل ضمان موسم ناجح و واعد

I use affiliate links

انعقد صباح اليوم الإربعاء 26 ماي 2021 المجلس الجهوي للسياحة تحت إشراف والية سوسة رجاء الطرابلسي وبحضور المعتمد الأول و الكاتب العام للولاية و عضو مجلس نواب الشعب الصادق قحبيش والمعتمدون ورؤساء البلديات السياحية و المندوب الجهوي للسياحة بسوسة والمندوب الجهوي للسياحة بياسمين الحمامات و المدير الجهوي لوكالة حماية و تهيئة الشريط الساحلي و رئيس الإتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية و الاطارات الادارية الجهوية ذات العلاقة و ممثلي المهنة . و خصصت اعمال الجلسة لمتابعة الوضع العام في علاقة بالقطاع السياحي و المؤشرات السياحية للموسم الحالي . و قد تم بالمناسبة عرض تقارير من قبل المندوبية الجهوية للسياحة بسوسة و بياسمين الحمامات و ايضا من قبل الفرع الجهوي لوكالة حماية و تهيئة الشريط الساحلي بولاية سوسة تضمنت اهم التطورات و المؤشرات و التدخلات التي عرفها قطاع السياحة خلال الفترة الممتدة من 01 جانفي 2020 الى 22 ماي 2021 حيث تم تسجيل تراجعا ملحوظا في عدد الوافدين و في عدد الليالي المقضاة و في نسبة الأشغال و من المؤمل تعافي القطاع تدريجيا بعد تطور عدد الحجوزات لتونس كوجهة سياحية مميزة في الأسواق الروسية و البلغارية و الألمانية و البلجيكية كما تمت الإشارة إلى تطور الإستثمارات في القطاع في ظل انتشار كوفيد 19 حيث بلغت قيمتها 6.332 م د سنة 2020 و تم التطرق خلال الجلسة إلى عديد اٌشكاليات و المقترحات المتعلقة أساسا بـ : - معالجة مظاهر التلوث و انتشار الفضلات بانواعها في الفضاء الحضري و محيط المؤسسات و المواقع السياحية و توفير العدد الكافي من الحاويات - تجديد و صيانة شبكة التنوير العمومي بعدد من الطرقات الرئيسية و ببعض الممرات المؤدية للبحر - جهر الأودية و مزيد احكام عملية تصريف المياه المستعملة - الإحاطة بالحرفيين في قطاع الصناعات التقليدية والأنشطة الترفيهية التي شهدت ركودا و تراجع مداخيل أصحابها - تنظيم مهرجان أوسو - تركيز علامات الإرشاد و التوجيه - إحكام تنظيم قطاعات القواعد البحرية و مراكز التنشيط بالدراجات النارية كواد و الدواب - - اتخاذ اجراءات ردعية للحد من الاستغلال المفرط الشواطئ - دعم السياحة البديلة - تعميم تصنيف بلديات ولاية سوسة كبلديات سياحية - اعداد مقترحات جديدة بخصوص المسالك السياحية بمختلف معتمديات الولاية - تكثيف الحملات الأمنية لمقاومة كل مظاهر الجريمة و المظاهر المخلة - تحسين جودة الخدمات و تكثيف إجراءات التفقد - السعي لتلقيح كل العاملين في القطاع السياحي و في ختام الجلسة أكدت السيدة الوالي على ضرورة ضبط استراتيجية للترويج للجهة سعيا لجذب اهتمام التونسيين و السياح الباحثين عن متنفس ينسيهم متاعب فترة الحجر الصحي وإكراهاته ، و مواصلة استشراف مستقبل أفضل على المدى المتوسط والطويل عبر توفير الظروف الملائمة و تجنيد كل الكفاءات و الإمكانيات الجهوية للمحافظة على ديمومة القطاع و تطويره و هي مسؤولية جماعية تقوم على حسن التنسيق و التواصل بين مختلف الهياكل و الأطراف المتدخلة.