متى يستفيق السواحلية لإنقاذ فرع السلة ؟

متى يستفيق السواحلية لإنقاذ فرع السلة ؟

I use affiliate links

يعيش فرع كرة السلة بالنجم الساحلي اسوء موسم في تاريخه اذ يصارع من أجل البقاء في صف الكبار . هذا الفرع و الذي شهدت القاعة الاولمبية بسوسة و بقية القاعات على تتويجاته و عاشت معه الجماهير افراحه في الوقت الذي كان هو فقط مصدر سعادتهم . فرع من القاب ، مشاركات قارية و الاحتكاك باقوى فرق اللعبة على الصعيد القاري ، العربي و العالمي الى فرع يصارع من أجل البقاء الى فرع على بعد خطوات من التواجد في القسم الثاني و بالتالي الاندثار . فرع بجد نفسه هذا الموسم في موقف لا يحسد عليه ، فبعد أن كان متعودا على لعب الادوار المتقدمة في كل موسم بجد نفسه اليوم في موقف صعب على حافة الهاوية يصارع من أجل البقاء و حفظ كيان النادي و جماهيره العاشقة النجمة التي لطالما سطعت في السماء عاليا . هذا الموسم أقل ما يقال عنه بانه كارثي بسب غياب الدعم المالي الذي ألقى بظلاله على هذا الفرع و الذي غادر مبكرا مسابقة الكاس و يواجه النادي الافريقي في الجولة القادمة رافعا شعار الفوز و لا غير ذلك اذ اراد البقاء ضمن صف كبار اللعبة . دعوة لجماهير الحمراء و البيضة من اجل للالتفاف حول هذا الفرع التاريخي اذ ارادت مواصلة مشاهدته في وقت لاحق على منصة التتويج و اذا ارادت كذلك ان تضل نجمة هذا الفرع ساطعة في سماء لعبة كرة السلة .